السبت 29 نونبر 2014 ، يوما خاصا  بتدبير التعددية الثقافية تحت شعار:rnrn‘ثقافة الأعمال المغربية من منظور الجنسيات الإفريقية المقيمة بالمغرب ‘rnrnاصبح   تدبير التعددية الثقافية  يفرض نفسه على جل الشركات ، و يعتبر اليوم محطة لابد للطالب المرور بها في مشواره الدراسي. من منظور تطبيقي ، يهدف  تدبير التعددية الثقافية إلى تحديد العوائق الثقافية (وطنية ، جهوية ، تنظيمية ، احترافية) الحاضرة بالشركة ، عن طريق فهم  مصادر الاختلاف و تجلياته في التخطيط الإداري. rnrnيلعب   تدبير التعددية الثقافية دورا اساسيا ، و الذي يتمثل في تجاوز حزازات الهوية ، عن طريق ادماج توجهات تغييرية ، دون التلميح إلى نكران الاصول الثقافية لكل فرد. rnrnو في هذا التوجه تندرج النسخة الرابعة ‘لليوم الخاص بتدبير التعددية الثقافية بالمقاولة ‘ بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير الدار البيضاء ، باقتراح إغناء النقاش حول هذا الموضوع. مهتمين بهذه الإشكاليات ، سيمثل طلبة السنة الرابعة بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير الدار البيضاء مختلف الثقافات الإفريقية في قالب معرض تقافي ، و الذي سيعرف مشاركة العشرات من الثقافات الإفريقية.rnrn” ثقافة الأعمال المغربية من منظور الجنسيات الإفريقية المقيمة بالمغرب ‘ ، باعتباره شعار هذا اليوم ، سيعقد بهذا الصدد مائدة مستديرة بإشراف السيدة حنان عموم ، استاذة تدبير التعددية الثقافية. كما سيشرفنا حضور، مدعوين من مختلف الثقافات الإفريقية، و الذين سيدلون بآرائهم حول ثقافة الأعمال بالمغرب.rn

ppp rnrnينظم طلبة السنة الرابعة بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير  الدار البيضاء


Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *