الفنان المسرحي المهدي الأزدي في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله، عشية اليوم الخميس بمراكش، الفنان والمؤلف المسرحي المهدي الأزدي، عن عمر 76 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض، حسبما علم لدى أسرة الراحل.nnوكانت بداية الفنان الراحل المهدي الأزدي، وهو من مواليد سنة 1938 بمدينة مراكش، بالمعهد المسرحي والموسيقي بالمدينة الحمراء، والتحق بنادي كوميديا للمسرح حيث شارك في مجموعة من الأعمال المسرحية من إخراج الفرنسي كيني منها “حاكم مالطا” سنة 1957 و”المغامرة العجيبة” سنة 1959.nnوشارك الفنان الراحل، الذي غيبته يد المنون بعد أن عانق خشبات المسرح لأزيد من 50 سنة، مع فرقة الفنانين المتحدين، التي كانت تضم كلا من نادي كوميديا وفرقة الأطلس وفرقة الوفاء المراكشية، في مسرحية “الزواج بلا إذن”.nnكما شارك مع فرقة “الوفاء المراكشية”، من سنة 1960 إلى سنة 1999، مع رفقاء دربه الراحل محمد بلقاص وعبد الجبار لوزير ومليكة الخالدي وكبور الركيك وأمينة الرشيش وعبد السلام الخالدي، في أزيد من 30 مسرحية صور أغلبها للتلفزيون ومن أشهرها “الحراز”، “سيدي قدور العلمي”، “هالالاي”، “دار الشمايت”، “مولات الري والشوار”، “بنت الفشوش” و”الزواج بالحيلة”.nnوكتب الراحل المهدي الأزدي وأخرج عددا من الأعمال المسرحية منها “المزاوك فالله” سنة 1961، “حارس مكتب الوكيل” سنة 1962، “السر المكتوم” سنة 1963، “مولات الري والشوار” 1964، “الزواج بالحيلة” سنة 1972، “أيام الفرح” سنة 1977، “فضيلة والشيطان” سنة 1982، “جيران الرحمة” سنة 1972 و”بنات الحومة” سنة 1993، إضافة إلى المسلسل الإذاعي “كنوز الفضايل” سنة 1995، والعديد من المسلسلات التلفزيونية والأعمال السينمائية الدولية كان آخرها فيلم “عيسى”.nnوقد تم تكريم الراحل المهدي الأزدي في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمسرح سنة 2006 بسلا الجديدة.nnوسيوارى الفنان الفقيد المهدي الأزدي الثرى بعد صلاة ظهر يوم غد الجمعة بمقبرة باب دكالة بمراكش.nn


Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *