ازدواجية مواقف العدالة والتنمية من التطبيع.. حلال علينا بالأمس وحرام عليكم اليوم