وجهاء قبيلة بزاكورة يفرضون “قانونهم” لمنع النكافة والديدجي

أمينة المستاري

أثارت وثيقة عرفية ( اتفاق) بين وجهاء حي تنسيطة اخشاع بزاكورة،علامات استفهام لدى البعض، بسبب نقاط اتفق عليها مجموعة من وجهاء القبيلة واعتبرت ” بنودا غريبة” ،حيث نصت على منع الفرق الموسيقية ” الديدجي، الجوق” والنكافة، ومنع النساء والفتيات من البقاء في الأعراس بعد صلاة المغرب.

البنود التي اجتمع عليها “الوجهاء”  لكون تلك المظاهر ” لا تمت للقبيلة بصلة”، يترتب على مخالفتها عقوبات تتمثل في مقاطعة المناسبات التي تتخللها هذه “الممنوعات” ومقاطعة صاحبها ومنظمها في باقي المناسبات التي سينظمها، وتترتب غرامة 500 درهم على كل من أخر تقديم الطعام للنساء والبنات لما بعد صلاة المغرب. وأضافت الوثيقة أنب ينودها  ستدخل حيز التطبيق ابتداء من فاتح يناير 2019.

الجريدة 24 اتصلت ببعض مصادرها بالمنطقة، التي أكدت أن الاتفاق تم التداول فيه بين وجهاء القبيلة، والتي تتميز كل منها بأعرافها وتقاليدها، واعتبرتها ذات المصادر أمورا تنظيمية محضة، وأخذا بعين الاعتبار تواجد عدد كبير من المسنين والأطفال الذين يتوجب عليهم النهوض باكرا للذهاب إلى المدارس، في الوقت الذي يتطلب الاحتفال أحيانا السهر إلى ما بعد منتصف الليل، مما يعتبر عدك احتراك للساكنة، وأضافت ذات المصادر أن الهدف الأول من هذا الاتفاق هو السهر على راحة الساكنة بشيوخها وأطفالها وليس موقفا معاديا للفرق الموسيقية.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0