هذا ماتم حجزه عند قتلة السائحتين

علمت ” الجريدة24″ من مصدرها الخاص أن المصالح الأمنية قامت بحجز  أسلحة بيضاء كانت بحوزة المشتبه بهم الثلاثة الذين قاموا بتقطيع رأسي السائحتين الدنماركية لويسا فيستيرجر جيسبرسن (24 عاما) والنرويجية مارين أولاند (28 عاما) اللواتي  عثر عليهن  بمنطقة “شامهروش”على بعد 70 كيلومترا من  مدينة مراكش.

انتشر على شبكة الانترنت شريط فيديو مروع  مدمته دقيقة و 16 ثانية،  يوثق  لمجزرة “ارهابية” من الرقبة إلى الحنجرة، في حين أن أحد الجناة قام بوضع قدمه على رأس الضحية الأجنيبة.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=HY4muGgGjxw?start=9&feature=oembed&w=500&h=281]

وتم نوقيف كل من  المشتبه فيهم “عبد الصمد ايجود” وهو من مواليد 1993 الساكن بدرب زروال بالمدينة العتيقة لمراكش، و”يونس اوزياد” المزداد ب 1991 والذي كان يعمل نجارا ويقطن في منطقة العزوزية ورشيد أفتاتي من مواليد 1986 ويشتغل في التجارة ويقطن بجماعة “حربيل” بذات المدينة قبل  اقترافهم لجريمة قتل بشعة اهتز على وقعا الرأي العام الوطني والعالمي.

ويشار إلى أنه لم يستغرق القبض على الجناة 12 ساعة وفقا لمذكرة التفتيش الصادرة يوم الأربعاء. وهم تتراوح أعمارهم بين 25 و 33 سنة، وواحد من الأربعة له سجل قضائي يتعلق بأعمال إرهابية.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0