هبال ميمونة يجول في جهات المغرب

بعد نجاح العرض الأول لمسرحية”هبال ميمونة” الذي قدم بالمركب الثقافي ثريا السقاط بالدار البيضاء، تستعد فرقة مسرح البيضاء لجولتها المسرحية الأولى، من خلال برمجة عدة عروض في مدن مختلفة، ومن المنتظر أن تحل المسرحية المدعمة من طرف وزارة الثقافة برسم موسم 2017، التي كتبها الدكتور عبد المجيد سعد الله وأخرجها الفنان جواد العلمي بأغلب جهات المملكة بعروض تجمع بين الثثقيف والترفيه في قالب مسرحي متميز.
مسرحية”هبال ميمونة” هي من بطولة الفنانة ثريا العلوي والفنان عبد اللطيف الخمولي والفنان جواد العلمي.
وتنطلق أحداث المسرحية،في مستشفى للأمراض العقلية، تبدأ المريضة حديثها أمام الطبيب النفساني عن حياة عائلتها المضطهدة، تم بشكل تدريجي يشرعان في سرد أسرار حياتهما المجهولة ويسترجعات أبواب الفقر والموت.
تتوالى جلسات العلاج وتتوالى معها خيوط الحكاية، وتنتقل حياة المريضة وحياة الطبيب المعالج على محور الزمان إلى موضوع للبوح والاعتراف.
ومن خلال تقنية الاسترجاع، تحاول المريضة أن تنتزع من جسدها تهمة الجنون، وعلى إيقاع الهزات النفسية يحدث انقلاب في المواقف ويعترف الطبيب بحقيقته بعدما كان في نفق حياته السري يتمتع ويزهو بنخوة الرجولة.
هذه المسرحية لعب على وتر تناقضات الثأر والضعف والتفاعل النفسي والروحي.
ويذكر أن فرقة مسرح البيضاء، تواصل، بالتزامن مع برمجة جولة مسرحية هبال ميمونة”، تقديم عروض جديدة من مسرحية”لموسم” المدعمة من طرف وزارة الثقافة لموسم 2016، وهي المسرحية التي لاقت تفاعلا كبيرا من لدن الجمهور المغربي من خلال جولة بأكثر من عشرين عرضا شملت أكثر عشرة مدن وكل جهات المملكة.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0