مهرجان المحمدية بين إهمال أكَويام و طغيان الداودي و فضيحة زريقة

مهرجان المحمدية بين إهمال أكَويام و طغيان الداودي و فضيحة زريقة

 

 

https://youtu.be/YR_-RGT3KME

نشر الفنان هشام زيقة مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي يهدد بفضح منظمي المهرجان و الأيادي الخفية التي تسيره

فقد علم موقع بريس إكسبريس من الفنان زريقة أن المهرجان يديره “محمد أكويام ” و الشيء الذي طرح تساؤلات كثيرة كيف رئيس مهرجان و في نفس الوقت مديره الفني .
لنكتشف أن عبد الله الداودي يسير المهرجان بطريقة غير مباشرة . فقد أكد لنا نفس المصدر أن الداودي و أكَويام تجمعهما علاقات عديدة ذكر منها أن الداودي غنى في زفاف ابنة رئيس المهرجان “فابور”
هذا و قد أكد لنا أن الداودي يصعد منصة المهرجان كل سنة في حين أن منطقة المحمدية غنية بإبداعاتها و بفنانين نذكر منهم فرقة الأغنية الشعبية “الفايف سطار” الذي تغلبو على الداودي و حملوا عرش الأغنية الشعبية لسنة 2015 فأبناء الفرقة هم أبناء المحمدية أبا عن جد و عرفوا بنجاحاتهم لكن بحسب المصدر فالداودي على عداء مع الفرقة كما له عداء مع زريقة و هذا ما يوضح غياب الفرق الشعبية على المهرجان و في مجال الفكاهة نذكر نجم الكوميدية الغني عن التعريف “الصويلح” من أبناء المحمدية و هو أيضا أقصي من المهرجان و عزيز بوفلجة كل هذه أسماء لامعة و هم من أبناء المحمدية

و حسب استطلاعات للرأي بمنطقة المحمدية ثبت أن جمهور المهرجان قالو «علاش داودي كاين كل عام و ماشي ولد المحمدية .. طلع لينا فراسنا … و أصلا مكنستافدو منو والو » فهذا ما جاء على لسان احد ساكنة المحمدية

فقد أصبحت شعبية الداودي في الأرض هذا ما اتفقت عليه غالبية الساكنة

وقد أكد الفنان هشام زريقة الذي كان يعد بمثابة اليد اليمنى للداودي سابقا و العدو الأول حاليا أنه مستعد لتصعيد الأمور إذا استدعى الأمر حتى يكشف طغيان و أكاذيب العندليب و يحمل دلائل على ما يقول

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0