مناهضو التطبيع يحتجون اليوم الأربعاء في 37 مدينة مغربية و”البيجيدي” أبرز المشاركين


يستعد مناهضو التطبيع بالمغرب، لتنظيم وقفة احتجاجية ممركزة، اليوم الأربعاء، أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، وذلك بالتزامن مع تخليد يوم الأرض الفسلطيني الذي يصادف الـ30 مارس من كل سنة.

وأعلنت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، أن 37 مدينة مغربية استجابت إلى ندائها بالخروج إلى تخليد يوم الأرض الفلسيطيني وانتفاضة الشعب الفلسطيني في عام 1976.

وفي مقدمة المدن التي ستعرف احتجاجات تحت شعار “يوم الأرض: نضال مستمر حتى تحرير الأرض وإسقاط التطبيع”، الدار البيضاء، طنجة، مراكش، فاس، بني ملال، تارودانت ووجدة.

ودعت الجبهة الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية، وكافة المناضلين والمناضلات وعموم المواطنين والمواطنات بمحور الرباط سلا تمارة، إلى “التعبئة القوية والمشاركة المكثفة في وقفتين احتجاجيتين، الأولى أمام البرلمان بالرباط والثانية أمام مسرح محمد الخامس ضد استضافة فرقة موسيقية من الكيان الصهيوني”.

حزب العدالة والتنمية، يبقى أبرز هيئة سياسية استجابت لنداء الاحتجاج. ولقد دعا أعضاءه إلى المشاركة المكثفة. كما جاء في بلاغ صادر عن كتابته الإقليمية بالرباط.

وقال “البيجيدي” إن انضمامه إلى هذه الوقفة، يأتي “تضامنا مع إخواننا في فلسطين المحتلة، وانطلاقا من موقف الحزب الثابت والمبدئي في دعم ونصرة القضية الفلسطينية باعتبارها قضية عادلة ومركزية، وأيضا رفضا لكل أنواع التطبيع والاختراق الصهيوني لمختلف مجالات الحياة العامة ببلادنا”.

كذلك، أعلنت حركة التوحيد والإصلاح خروجها إلى الشارع للتظاهر، في نداء وقّعه رئيسها عبد الرحيم الشيخي، “دعما للنضال الفلسطيني واحتجاجا على كل مظاهر الهرولة والتطبيع الرسمي وغير الرسمي التي تشهدها بلادنا”.



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0