ملك الراي خالد يلهب قاعة ميغاراما وسط حضور جماهيري غفير

ملك الراي خالد يلهب قاعة ميغاراما وسط حضور جماهيري غفير

إسماعيل بوزار

أحيى الفنان العالمي، الشاب خالد، سهرة فنية رائعة، بالقاعة ميغاراما بالدار البيضاء، ليلة يوم أمس السبت، والتي أتحف من خلالها الجمهور بوصلات غنائية رائعة، تفاعل معها الحضور بشكل لافت، حيث قدم “ملك الراي”، باقة متنوعة من أغانيه القديمة والجديدة.

ولم يفوت الشاب خالد الفرصة، للتعبير عن حبه الكبير لوطنه المغرب، وأهله، حيث تناول خالد في غمرة نشوته الغنائية صورة للراية المغربية، ووضعها على قلبه، في إشارة إلى حبه وإحترامه .

كما واصل إمتاع عشاقه بصوته القوي من خلال “روحي يا وهران” و “بختة” و”هي اللي بغات” و “يا الشابة بنت بلادي” و “عيشة”. ثم فاجأ ملك الراي الحضور بأدائه لنغمة تتغنى بالقومية العربية حملت عنوان “أنا عربية” أخذهم من خلالها في رحلة ساحرة نحو كل البلدان العربية دون جواز سفر. و جاء الدور فيما بعد لأغنية “ديدي” التي أداها في 1992 و التي بفضلها أضحى أول فنان عربي تبلغ شهرته كامل أوروبا و أمريكا وصولا إلى أقصى آسيا والهند حيث وظفت بوليوود وهوليوود أغنياته في أفلامها.

و اختتم خالد تلك “السهرة الحلم” بأدائه أغنيتيه الشهيرتين “سي لافي” التي رددها معه الجمهور من بدايتها إلى نهايتها ثم “عيشة” التي تعاون فيها مع المؤلف الفرنسي المعروف جان جاك غولدمان و التي ترجمت إلى ثلاثين لغة وحطمت الرقم القياسي في المبيعات عام 1996.

كما عرف هذا الحفل جاء من تنظيم شركة “ “Taliss Prod”  معروفة تنظيم المهرجانات والحفلات التي يديرها عبد العالي لمهر.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0