معاناة وتهميش بدار الخير للمسنين بتيط مليل

 

أمام حالة الإقصاء و التهميش التي يعاني منها القاطنون بدار الخير للمسنين الواقعة بتيط مليل، نظم النادي الاجتماعي للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية يوم السبت 10 يناير زيارة للدار بهدف التخفيف من وطأة العزلة التي تقاصيها هذه الفئة الهشة من المجتمع.و  تأتي هذه البادرة في سياق برنامج “أواصر” الذي يتبناه النادي الاجتماعي، و يتغيى من خلاله تجاوز حدود الزيارة التقليدية إلى التمتين الفعلي للأواصر الإنسانية مع هذه الشريحة و العمل على إدماجها داخل المجتمع و كذا ضمان الدورات التكوينية اللازمة لها في المجالين الديني و الدنيوي.
و جدير بالذكر أن النادي يسهر على إنجاز عدة أنشطة بالموازاة  مع ذلك، إذ سينظم يوم الأحد 11 يناير فسحة إلى الشاطئ رفقة الأطفال اليتامى الذين يرعاهم في إطار برنامج كفالة، إلى جانب الإعدادات الجارية على قدم و ساق لإنجاح القافلة الإنسانية “بسمة” المتوجهة إلى المنطقة الشرقية.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0