محكمة النقض تطوي ملف جريمة قتل “طفل طنجة” وتؤيد اعدام المتهم الرئيسي

طوت محكمة النقض بالعاصمة الرباط؛ اليوم الاربعاء؛ بشكل نهائي؛ ملف جريمة قتل واغتصاب الطفل عدنان؛ بتأييد أحكام الإعدام الصادرة في حق المتهم.

ورفضت المحكمة؛ ملتمسات الطعن التي تقدم بها دفاع المتهمين؛ معلنة تأييدها لقرارات الإعدام التي اصدرتها محكمة الاستئناف بمدينة طنجة في حق قتلة الطفل “عدنان بوشوف”.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، قد قضت، بتأييد الحكم الابتدائي القاضي بإعدام المتهم الرئيسي في جريمة قتل الطفل عدنان بوشوف.

وفي الثالث عشر من يناير الماضي؛ اصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، حكما يقضي بإعدام المتهم بقتل الطفل عدنان بوشوف الذي هزت قضيته الرأي العام الوطني والدولي، العام المنصرم.

كما أدانت هيئة المحكمة 3 متهمين آخرين، كانوا يقطنون مع المتهم الرئيسي بنفس المنزل مسرح الجريمة، بأربعة أشهر حبسا نافذا بتهمة عدم التبليغ عن جناية.

وكان اختفاء الطفل عدنان والعثور على جثته قد أثار ضجة كبيرة، خصوصا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث تم تداول عدد من الفيديوهات له وهو يرافق أحد الأشخاص، بعد أن كانت أسرته أرسلته لاقتناء دواء من إحدى الصيدليات، قبل أن يتحول مكان العثور على جثته لمزار.

وتجدر الإشارة الى أن قضية مقتل الطفل عدنان بوشوف حظيت بإهتمام واسع من طرف الرأي العام المحلي والوطني، وهو ما انعكس من خلال حجم المتابعة الكبيرة لتفاصيل محاكمة المتورطين في الجريمة.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0