لا حول ولا قوة الا بالله شاهد بالفيديو.. أستاذ يغتصب تلميذته ذات 8 سنوات !!

أجواء من الرعب والصدمة، تلك التي عاشها تلاميذ وتلميذات، وأطر م

https://www.youtube.com/watch?v=8152IQhSAeE

درسة الياسمين في حي الفردوس في مدينة الحاجب، أول أمس الاثنين، حين افتضح أمر أستاذ في عقده الخامس، دأب على اغتصاب تلميذته، التي لا يتجاوز عمرها 8 سنوات.

وأوضحت (م.ش) أم الطفلة “نهيلة”، التي تم اغتصابها من طرف أستاذها في مدينة الحاجب، في اتصال مع موقع “اليوم 24” إن الأستاذ (ع.ع) اغتصب ابنتها مرارا، كما اغتصب تلميذة أخرى بالقسم نفسه، مضيفة أنه كان يستدرجهن بحجة غسل الأواني، ويقدم إليهن “المسمن”، و”الحرشة” قبل أن يقوم بفعلته.

وأضافت، أم الضحية “نهيلة”، التي لا يتجاوز عمرها ثماني سنوات، إن المتهم، الذي اعتقلته الشرطة يوم الاثنين أثناء خروجه من القسم لأداء صلاة العصر، أقر باغتصابه لابنتها أربع مرات متفرقة، وأضافت أن هذا الأستاذ (ع.ع) يتجاوز عمره 50 سنة، ومتزوج من امرأتين.

وحول اكتشافها للأمر، قالت الأم – وهي مطلقة تعمل مياومة في الضيعات الفلاحية – إنها استغربت، يوم الجمعة الماضي، من حالة ابنتها النفسية، قبل أن تجد آثارا للسائل المنوي على ملابسها الداخلية.

وأضافت المتحدثة، بأن ابنتها وبسبب تهديد الأستاذ لها امتنعت في اليوم الأول عن الكشف عن هوية المغتصب، لكنها –البنت- اعترفت في النهاية بأن مدرسها هو من قام بجريمة الاغتصاب.

وخلف هذا الحادث، احتجاجا لأولياء تلاميذ الابتدائية، الذين طالبوا بتوفير الحماية لأبنائهم في مدرسة الياسمين الابتدائية.

وفي اتصال مع الناشط الحقوقي، في مدينة الحاجب، الحسين مسحت، قال إن هذه المؤسسة، التي لا يفصلها سوى سور عن النيابة الإقلمية للتعليم بالحاجب، قد شهدت واقعة سابقة للإغتصاب قبل سنوات.

وأضاف مسحت، وهو عضو بالمكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان، في التصريح ذاته، بأن الحادث خلق صدمة لدى أولياء التلاميذ، وأضاف أنهم جاؤوا بأبنائهم إلى المدرسة هربا من ذئاب الشارع ليجدوا الذئاب داخل المؤسسة.

وأوضح المتحدث ذاته، بأن ذوي الضحية والمتضامنين معها يمتنعون عن إرجاع أبنائهم إلى المدرسة قبل توفير الحماية لهم.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0