لاعبو الرجاء خصصوا مبلغا مهما لفائدة عثمان الرجاوي قبل وفاته

علمت الجريدة 24، من مصادر داخل إدارة الرجاء البيضاوي أن لاعبي النسور ساهم كل واحد منهم بمبلغ مالي قدره 5000  درهم من أجل مساعدة الشاب على تجاوز محنته ومرضه، لكنهم فوجئوا بخبر وفاته ، قبل أن يسلم المبلغ له أو لأحد أفراد أسرته، مخلفا الحزن والألم والحسرة في نفوس لاعبي الفريق وكل من يعرفه ومن تعاطف معه.  

وتوفي الشاب عثمان حضار (19 سنة)، المساند لفريق الرجاء الرياضي، مساء أمس الأحد، بعد معاناة شديدة مع مرض السرطان .

وكان مجموعة من أنصار الرجاء الرياضي اجتمعوا أمام منزل الراحل عثمان، الأسبوع الماضي، من أجل تقديم الدعم المعنوي له هاتفين باسمه، معتبرا أن ما حدث قد يكون أثر نفسيا على الراحل المعروف بحبه وعشقه للنسور الخضر.

جدير بالذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد قاموا بحملة دعائية من أجل مساعدة الراحل عثمان، والقاطن بحي الصدري بمدينة الدار البيضاء، على تجاوز محنته بعد انتشار فيديو له وهو يصرخ باكيا من شدة الألم بسبب المرض الذي ألزمه الفراش.

 

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=Ugepo71cNe0?start=7&feature=oembed&w=500&h=281]

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0