كيف تفاعل الشارع البيضاوي مع فضيحة راقي بركان؟

فجرت واقعة ثأر وانتقام وقعت نهاية الأسبوع الماضي بمدينة بركان، فضائح جنسية مدوية هزت جميع مواقع تواصل الإجتماعي، حيث كشفت ما يحدث فوق سرير شخص يمتهن “الرقية الشرعية”، حيث تبين أنه كان يستدرج ضحاياه ليمارس عليهن الجنس أمام عين الكاميرا، ليقوم بابتزازهن بأشرطتهن فيما بعد.

وقد انكشفت الفضيحة عندما هاجم شابان، يوم الأحد 2 دجنبر، منزل شخص معروف بمدينة بركان بامتهانه “الرقية الشرعية”، حيث جرداه من ثيابه وقيدا يديه ثم اعتديا عليه بالأسلحة البيضاء، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية وتعتقل المعتديين وتنقل المصاب في حالة وصفت بالمزرية إلى المستشفى.

وعثرت عناصر الفرقة التابعة للشرطة القضائية بوجدة، لدى تفتيشها للمحل الذي يستغله الراقي فيه أنشطته، على مجموعة من الأقراص المدمجة توثق فضائحه الجنسية في حق ضحاياه.

وقد عبر مجموعة من المواطنين عن سخطهم حول الفضيحة الجنسية لراقي الشرعي معبرين ” هاذ السيد خاصو الإعدام وهادشي لي دار بعيد على الدين و الإنسان لي باغي يدير الرقية الشرعية يديرها راسو”.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=pPY7h0j6WrM?start=4&feature=oembed&w=500&h=281]

 

 

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0