كان 2019 .. بين رغبة المغرب وتحفظ مصر وجاهزية جنوب إفريقيا

سحب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم « الكاف »، بصفة رسمية تنظيم بطولة كأس الامم الافريقية 2019 من الكاميرون، على هامش  إجتماع لجنته التنفيذية، أمس الجمعة، بأكرا الغانية  وذلك بسبب عدم جاهزية البنيات التحتية الكاميرونية.

 وينتظر أن يفتح « الكاف » باب الترشيحات أمام الدول، التي ترغب في احتضان كأس الأمم الإفريقية 2019، لمدة شهر، حيث تعد المغرب وجنوب افريقيا ومصر من  أبرز الدول المرشحة لإستضافة هذ العرس القاري.

وكشف أحمد أحمد، رئيس الكاف، في حوار مع  صحيفة « لو موند » الفرنسية، شهر شتنبر الماضي، أن  دول المغرب ومصر وجنوب أفريقيا جاهزة لتنظيم هذا العرس القاري  لما تمتلكه من بنية تحتية وإمكانيات.

وقرر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم « الكاف »  فتح باب الترشيحات أمام الدول الراغبة فى استضافة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

ومنح الاتحاد الأفريقى  مهلة شهر تبدأ من أمس الجمعة أمام دول أفريقيا لإعلان رغبتها فى استضافة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 بعد سحب التنظيم من الكاميرون.

 ويعد المغرب ومصر وجنوب أفريقيا من الدول المرشحة لتنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها الصيف المقبل وبمشاركة 24 منتخباً بدلاً من الكاميرون.

ويملك المغرب حظوظا كبيرة للظفر بشرف تنظيم هذا الحدث القاري، خاصة بعد نجاحه في تنظيم كأس إفريقيا للمحليين.

وتبقى جنوب إفريقيا المنافس الأقوى للمغرب، بعد نجاحها في تنظيم كأس العالم 2010 لأول مرة بالقارة الإفريقية، وكذلك لتوفرها على بنية تحتية جاهزة.

ولم يصدر لحد الآن إي بيان رسمي عن الاتحاد المصري لكرة القدم بخصوص نيته في تقديم ملفه لاحتضان نهائيات كأس إفريقيا لسنة 2019.

L’article كان 2019 .. بين رغبة المغرب وتحفظ مصر وجاهزية جنوب إفريقيا est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0