قوارب الموت تودي بشبان من سلا كانوا في طريقهم الى اسبانيا

أكدت مصادر من مدينة سلا أن شبابا ينحدرون من المدينة “الفقيرة” ،كما يحلو للبعض تسميتها، رحلوا يوم امس إلى الدار الأخرى بعد أن التهمتهم أمواج البحر وهم في طريقهم إلى الضفة الأخرى.

الشباب الذين سلموا أنفسهم ل”قوارب الموت” بسبب قساوة الحياة وطمعا في تحقيق الحلم الأروربي ; لم ترحمهم “رحلة الموت من أجل الفردوس الأوروبي” وتوفي معظمهم قبل الوصول إلى إسبانيا.

وذكرت المصادر التي استقت هذه المعلومات من أقرباء الراحلين، أن أسر المفقودين تعيش حالة من الحزن والأسى على شباب كان يموت ببطئ في حياة “بدون كرامة” ومات مرة ثانية في عرض البحر.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0