قضية “قاطع يد اسماعيل”..المحكمة تنصف الضحية بعد سنتين من المعاناة

بعد مسلسل معاناة دام لأزيد من سنتين استطاع والد اسماعيل، الشاب الذي تم قطع يده من قبل قاطع طريق بالرباط، أن ينتزع حقه من العدالة، حيث أدانت المحكمة الجاني بثمان سنوات سجنا بعدما تم اعتقاله داخل جلسة المحاكمة يوم الثاني من نونبر الجاري.

وقال والد اسماعيل الذي وثقت العديد من وسائل الاعلام الإلكترونية معاناته في كل مرة يتم فيها تأجيل النطق بالحكم،  “كنت اتمنى اكتر من هدا ولكن الجميل هو اعتقاله داخل الجلسة، ويبقى هدا حكم الابتدائي واتمنى ان ينصفني القضاء في الاستئناف”.

وكشف المتحدث أنه تعرض لضغوطات قوية من أجل التنازل عن القضية، إلا أنه رفض التخلي عن حق ابنه الذي خسر عضوا حيويا من جسده، ويضطر للعيش بعاهة مستديمة بينما لايازال شابا لم يتمم بعد عامه العشرين.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0