فايسبوك: شباب يقدمون يد المساعة “للمغرب المنسي”

قرر بعض الشباب المغاربة القيام بحملة لجمع التبرعات لفائدة سكان بعض القرى المعزولة بمنطقة الأطلس المتوسط، وذلك يوم 12 أكتوبر المقبل، إنطلاقا من مدينة إيموزار.
الحملة أطلق عليها إسم:”“لنقيهم برد الشتاء” وهي عبارة عن حملة يقودها شباب فايسبوكيون يحاولون إحياء سنة مؤكدة حث عليها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، تقرب إلى الله تعالى و الإسهام في ترسيخ معاني التكافل والتراحم بين المسلمين و إدخال السرور على قلوب الأسر المتعففة و الأسر المحتاجة.
وصرح مروان ناجي، المسؤول عن الحملة في تصريح خص به موقع “أنباؤنا”، أن الهدف من هذه الحملة ستكون إضافة الى تقديم المساعدات لهم، أيضا تذكير المغاربة بوجود مغرب يعيش الفقر والعزلة ولايجب نسيانه.
للإشارة، فهذه الحملة أصبحت حملة وطنية وستعرف مشاركة أبرز المدن المغربية، كالرباط فاس، مراكش، الدار البيضاء وطنجة.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0