فارس اكرم تخور قواه تباعا بسبب المناعة الذاتية

تحرير: فضيلة تماصط

فارس اكرم طفل توغل المرض بين ضلوعه في سن مبكرة عندما بلغ شهرين حيث خارت قواه بين زوايا المستشفيات وهو يصارع المرض و جرعات الدواء المرير لعله يجد الراحة والشفاء، لكن سنوات الألم طالت الى ان بلغ سنه اربع سنوات ونصف، جسده النحيل تتساقط قواه تباعا بسبب الادوية وكذلك بسبب تكاليف العلاج الباهضة والتي أثقلت كاهل عائلته، وقد شخص الأطباء مرضه كونه يعد مرضا نادرا وهو المناعة الذاتية الزائدة التي تحارب أعضاؤه الداخلية مما أجبره المكوث دائما في المستشفى لتلقي العلاج لمدة أربع سنوات ونصف، و يجب ان يتلقى علاجا مكلفا بشكل مستعجل لان هاته المناعة تهاجم اعضائه الداخلية بشكل سريع مما عجل بتدهور حالته الصحية.
فمن أم مكلومة ودموع تحترق على ألم فلذة كبدها أمام عينيها دون حول ولاقوة الا الدعاء و طلب يد العون من القلوب الرحيمة لانقاذ ابنها اكرم من هذا المرض المزمن و تلقي العلاجات الممكنة والمستعجلة لكي يتعافى ان شاء الله.
لكل من اراد الاتصال بوالدة الطفل اكرم فارس للمساعدة الاتصال بوالدته السيدة لطيف رفيق على الرقم التالي: 0689370964

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0