عـــــاجــل وبالــصور.. تقارير تفجر قبل قليل هذه المفاجأة بخصوص الرأس المدبر لقضية لمجرد!!!!

كشفت تقارير صحفية أن الجزائرية الأصل زاهية دهار لها علاقة بالفتاة الفرنسية “لورا بريول” التي اتهمت المغني سعد لمجرد باغتصابها.

وأفادت ذات التقارير بأن دهار هي من حرضت لورا، للايقاع بلمجرد.

وسبق لزاهية دهار أن ورطت كل من لاعبي المنتخب الفرنسي كريم بنزيمة وفرانك ريبري بقضايا مماثلة وأدخلتهما القضاء بعدما أقاما علاقات جنسية معها.

وكانت “لورا” قد كتبت عبر مدونتها الشخصية، “أنا أكتب فقط هذه الجمل للرد على الذين يهددونني، ويهينونني كل يوم وكل ساعة”.

وتابعت “لورا”، “أنا بالفعل تم أغتصابي، وأفهم جيدًا معنى العدل وخاصة في دولة ديمقراطية مثل بلادي، وإن كنت تحب وتدعم المطرب سعد لمجرد، فإن هذا لا يمنع ثقتك في العدالة الفرنسية”.

وأضافت “لورا” قائلة، “أنا سوف يُحكم علي بتهمة الاحتيال، إذ لم يتم اثبات ما أقول”، وأشارت إلى أنها دشنت تلك المدونة وأنشأت صفحتها على الفيس بوك لشرح وجهة نظرها، لكنها تلقت العديد من الهجوم والشتائم.

واختتمت “لورا” كلامها قائلة، “إن ما حدث في الغرفة لا يعني بالضرورة أنني وافقت على اغتصابي، فلا بد من تغيير العقلية لأننا في عام 2016″.

تجدر الإشارة إلى أن سعد لمجرد اعتقل في باريس في 26 أكتوبر المنصرم بأحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس عندما كان يعتزم إجراء سهرة غنائية هناك قبل أن تتهمه شابة فرنسة باغتصابها ، فتعتقله الشرطة ويودع السجن .

وينتظر لمجرد جلسة جديد أمام القاضي الذي رفض تمتيعه بطلب السراح المؤقت ما جعل لمجرد يقضي مدة التحقيق داخل السجن في انتظار ما ستكشف عنه التحقيقات في الأيام القادمة.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0