شقيقة الدنماركية التي عثر عليها مقتولة قرب مراكش: زارت المغرب لجلب هدية لشقيقتنا الصغرى

بدأت تتكشف معالم الجريمة البشعة التي ذهب ضحيتها سائحتين أجنبيتين بأحد المناطق الجبلية بالحوز المغربية، الجناة الثلاثة المفترضون نصبوا خيمة بالقرب من الضحيتين.

وبحسب الصحافة الدنمركية التي أولت الموضوع أهمية بالغة، فان أحد الجناة ترك بطاقة هويته وهو يهم بمغادرة المكان بعد اقترافهم للجريمة البشعة، التي لم يكشف بعد عن الدوافع الحقيقية لها.

 

وأوردت الصحافة الدنماركية شهادات لشقيقية الضحية سيلك كريستنسن البالغة من العمر 22 عاما التي مازالت تحت تأثير الصدمة بعد إبلاغها أول امس الاثنين عن العثور عن جثتها بالمغرب.

وبحسب شقيقة الضحية فان أختها خططت لزيارة المغرب من اجل جلب كريم مرطب لشقيقتهما الصغرى لتقديمه هدية لها بمناسبة أعياد رأس السنة.

وأضافت شقيقة الضحية “عيد الميلاد مكسور ولا يعجبني الآن. لكننا سنحتفل به على أي حال ، وقالت إنها كانت تحاول دائما التفكير بشكل إيجابي بدلا من السلبية”.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0