خصوم بنعلي يتهمونه بـ”خيانة الأمانة” بعد قرار المحكمة إفراغ “الزيتونة” من مقرها المركزي وأدائه 41 مليونا


قالت الحركة التصحيحية لحزب جبهة القوى الديمقراطية وشعاره “الزيتونة”، إن الحكم القضائي القطعي الصادر عن استئنافية الرباط اليوم الخميس والقاضي بإفراغ الحزب من مقره المركزي مع أداء 41 مليون سنتيم، يعد “نتيجة كارثية لتدبير مشوب بالقصور وانعدام الكفاءة”.

وسجلت الحركة التصحيحية، بزعامة حميد شباط، في تعليقها على الحكم القضائي المذكور، “أسفها على ما آل إليه وضع حزب جبهة القوى الديمقراطية”، متهمة الأمين العام لـ”الزيتونة”، مصطفى بنعلي، بـ”خيانة الأمانة”.

وأكد أصحاب الحركة التصحيحية، أنهم اقترحوا لأكثر من مرة على أمينهم العام القيام باكتتاب بين أعضاء الحزب لأداء واجبات الكراء، ولكنه “تبع المطبلين والمزمرين له”. وفق تعبيرهم.

كما اعتبروا أنه، “بعد ربع قرن من تأسيس الحزب لم يستطع بنعلي المحافظة على الإرث الحزبي، وبذلك يكون قد خان الأمانة وخان الثقة التي وضعها فيه مؤسس الحزب المرحوم التهامي الخياري”.



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0