خبر صادم لعشاق اللياقة البدنية .. (Gold’s Gym) في طريقه لإعلان الإفلاس

تستعد شركة (Gold’s Gym) الأمريكية لإعلان إفلاسها بسبب الخسائر الناتجة عن إغلاق الصالات الرياضية لمكافحة فيروس كورونا، وقد نالت الشركة شهرتها بعد ظهورها في فيلم (Pumping Iron) الوثائقي عن رياضة كمال الأجسام في عام 1977، والذي لعب بطولته أرنولد شوارزنيجر.

  • حقائق هامة عن الشركة
    تقدمت شركة (Gold’s Gym) يوم الاثنين بطلب إعلان الإفلاس وفق الفصل 11، بعد إغلاق ما لا يقل عن 30 صالة رياضية مملوكة لها. وكانت الشركة قد تأسست على يد جو جولد في عام 1965.
    وقال آدم زيتسيف، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيان: “لقد أدي ذلك إلى حدوث ارتباك كامل في كافة المعايير التي تقوم عليها أعمالنا، لذلك كنا بحاجة إلى اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة لتمكيننا من العودة إلى المسار الصحيح”.
    طمأن زيتسيف المستخدمين في مقطع فيديو بأن الشركة “لن تذهب إلى أي مكان” وأنها لن تتوقف عن العمل.
    قال إن إعادة الهيكلة تهدف إلى ضمان استمرارية الأعمال لعقود قادمة.
    قدمت سلسلة الأزياء (J.Crew) طلب إفلاس يوم الاثنين، لتصبح أول بائع تجزئة في مجال الأزياء في الولايات المتحدة يقدم طلب للإفلاس، حيث ضاعفت جائحة فيروس كورونا مشاكل الشركة القائمة بالفعل، بما في ذلك الديون الضخمة.
    الخلفية الرئيسية
    افتتحت أبواب أول صالة ألعاب رياضية من (Gold’s Gym) في فينيسيا بيتش بولاية كاليفورنيا قبل 55 عامًا، وأصبحت قبلة للعديد من نجوم الرياضة المشهورين بما في ذلك دواين جونسون وشوارزنيجر، وبنت الصالة سمعتها باعتبارها “قبلة كمال الأجسام”.

رقم كبير
هناك حوالي 700 صالة رياضية حول العالم تعمل تحت اسم علامة (Gold’s) التجارية، ولدى معظمها امتيازات لاستخدام اسم العلامة التجارية. وقال زيتسيف إن هذه الصالات تعمل بشكل مستقل وليس لها علاقة بطلب الإفلاس الذي تم تقديمه، ومن المقرر إعادة فتح أبوابها بمجرد عودة الأمور لطبيعتها.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0