حمار يتسبب في انتحار

 

أقدم مواطن ينحدر من جماعة الجوالة في الأيام القليلة الماضية على الانتحار، وتعود تفاصيل الحادث الغريب إلى إقدام الهالك الذي كان متزوجا ورب أسرة تعيش ظروفا اجتماعية مزرية , على سرقة حمار في ملكية أخيه، وحاول بيعه بالسوق الاسبوعي يوم الخميس بالعطاوية, لكن يقظة المالك كانت وراء اكتشافه للأمر , حيث سارع للبحث عن حماره الذي اختفى أثره , ليدرك أنه تعرض لسرقة موصوفة، ففكر في التوجه إلى السوق المذكور, الذي ورغم زحمته وكثرة الحمير به تمكن من العثور على حماره ليبدأ التحري مع الشخص الذي اشتراه, حيث دله على مواصفات البائع الذي ثبت انه اخو المالك

بعد معرفة الجاني أن أخاه علم  بفعلته ضاقت به الأرض بما رحبت، ففكر في الرحيل إلى مدينة سطات التي لم تسع همومه ليفكر في رحلة ثانية بدون عودة واضعا حدا لحياته منتحرا ليكون أغرب انتحار بسطات الذي يؤدي للحمق حسب الاغنية .

ليتم في الأخير الاتصال بالأخ بدوار الجوالة، مطالبا بالحضور لسطات لإتمام إجراءات استلام الجثمان لتكون خسارته خسارتين

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0