حكومة العثماني تتعهد بتوفير 20 مركزا لعلاج الادمان بعد سنتين

أبرز مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، أن الحكومة الحالية، تتعهد بأن يصل عدد مراكز معالجة الادمان بالمغرب الى 20 مركزا، وذلك في غضون السنتين القادمتين.

ولفت الخلفي الذي كان يتحدث اليوم الاحد بتطوان في اطار المناظرة الثانية حول “المجتمع المدني و آفة المخدرات: الواقع والرهانات”، إلى أنه قبل سنة 2015 كان المغرب يتوفر على خمسة 5 مراكز لمحاربة الإدمان، ووصل العدد حاليا إلى 12 مركزا، وخلال سنتين من الآن سنصل إلى 20 مركزا.

وموازاة مع ذاك، يضيف الخلفي، يتعمل الحكومة على إحداث المزيد من المصالح الاستشفائية الخاصة بمكافحة الإدمان بالمراكز الاستشفائية الجامعية، ومراكز استشارية بالمستشفيات ووحدات استشفائية متخصصة.

وذكر الخلفي أنه استفاد من خدمات هذه المراكز القائمة حاليا أكثر من 25000شخص، وحاليا يستفيد أزيد من 6000 مدمن من خدماتها، والدولة لديها إرادة لمواجهة تحدي التوسيع الجغرافي لهذه المراكز ومواكبة عملها من طرف وزارة الصحة.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0