حقائق صادمة تكشفها زوجة المعتقل الشارف

كشفت زوجة بوشتى الشارف، أحد أشهر المعتقلين الجهاديين بسبب خرجاته الإعلامية السابقة والمحكوم بثماني سنوات سجنا سنة 2011 بتهمة تجنيد مقاتلين لفائدة جبهة النصرة في سوريا، (كشفت) حقيقة أكاذيب زوجها والتي تكفلت بالترويج لها موخرا، منابر إعلامية وهيئات حقوقية معروفة كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عندما ادعى تعرضه للتعذيب خلال فترة الحراسة النظرية وقيام عناصر من dst بحشر زجاجة في مؤخرته داخل معتقل تمارة.
وأفادت مصادر خاصة أن زوجة المعني، كشفت عن حقائق جديدة وصادمة متعلقة بهذا الموضوع، حيث أكدت زوجته المسماة زهرة الدبدوبي، في شهادة تم توثيقها يوم 19 من الشهر الجاري نتائج الخبرة الطبية التي خضع لها زوجها والتي أثبتت أن “الشارف” لا يحمل أية آثار للتعذيب على جسمه.
وأضافت المصادر نفسها أن هذه الشهادة ضمنتها زوجة المعني في طلب التطليق من زوجها الذي وضعته أمام المحكمة المختصة بسبب تعرضها للسب من طرفه خلال زياراتها له.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0