حرب « البوكا والريفر ».. 5 دول مرشحة لاستضافة السوبر كلاسيكو

أعلن اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول) الثلاثاء نقل مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز، الى خارج البلاد، وإقامتها الشهر المقبل بعد إرجائها على خلفية تعرض حافلة الثاني لاعتداء من مشجعي الأول.

وبعد اجتماع في الباراغواي، حيث مقر الاتحاد، ضم رئيسه الباراغواياني أليخاندرو دومينغيز، ورئيس بوكا دانيال أنجليسي ونظيره رئيس ريفر بلايت رودولفو دونوفريو، أعلن كونميبول أن المباراة المرتقبة ستقام في الثامن من ديمسبر المقبل أو التاسع منه، في مكان سيحدد لاحقا.

وأعلن الاتحاد في بيان أنه نظرا « للعنف (…) الذي وضع اللاعبين والمسؤولين والمشجعين في خطر، سيكون من المستحسن ألا تقام المباراة (في الأرجنتين). النهائي سيقام في الثامن من كانون الأول/ديسمبر أو التاسع منه، في مكان سيتم تحديده من قبل إدارة الكونميبول ».

وقال دومينغيز إن « الظروف غير متوافرة لكي يقام النهائي في الأرجنتين ».

وبعدما تعادل الفريقان 2-2 ذهابا على ملعب بوكا « بومبونيرا » في 11 نوفمبر، كان من المقرر أن يلتقيا إيابا على ملعب ريفر « مونيومنتال » السبت. لكن اعتداء مشجعي ريفر بالعصي والحجارة على حافلة بوكا قرب الملعب، وإصابة بعض لاعبي الفريق الزائر، دفع الاتحاد لإرجاء المباراة بداية في الأمسية نفسها، ولاحقا نقلها الى اليوم التالي، على رغم أن عشرات الآلاف كانوا قد اتخذوا أماكنهم في المدرجات.

وعاد الاتحاد وأعلن الأحد إرجاء المباراة حتى إشعار آخر.

وأتى هذا القرار بعد مطالبة بوكا بإرجاء المباراة لاسيما على خلفية وضع لاعبيه بعد الاعتداء، ودعوته الى معاقبة ريفر بلايت بحسب بنود تنص عليها قوانين كرة القدم القارية في حالات مماثلة، قد تصل الى حد اعتبار الفريق المنافس خاسرا أو استبعاده من المسابقات القارية.

وفي سياق متصل، شرع الاتحاد القاري في إجراء تأديبي بحق ريفر بلايت على خلفية أحداث السبت، والتي تخضع أيضا لتحقيق قضائي محلي.

وبعد الإعلان الصادر الثلاثاء، أبدى رئيس بوكا عدم رضاه عن « تحديد موعد (جديد) للمباراة » قبل اتخاذ الاتحاد قرارات بشأن مطالب ناديه، ملوحا بإمكان رفع القضية الى محكمة التحكيم الرياضي في سويسرا.

ورصدت صحيفة « أوليه » الأرجنتينية الملاعب المرشحة حتى الآن لاستضافة اللقاء والتي تتواجد في 5 دول، والبداية من أتلتيكو مينيرو البرازيلي، الذي عرض استضافة المباراة على ملعب مينيراو، دون الحصول على أي مقابل مالي.

كما عرضت مدينة « ميامي » الأمريكية استضافة المباراة في الولايات المتحدة على ملعب « هارد روك ».

أعلن ستيفانو أنزالوني، رئيس مدينة جنوى الإيطالية، أنه على استعداد لاستضافة النهائي بين ريفر بليت وبوكا جونيورز، بسبب العلاقات التاريخية التي تربط المدينة بالناديين.
وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الخيار سيكون صعب التطبيق بسبب بعد المسافة، لافتا إلى إمكانية إقامة المباراة في الإمارات قبل كأس العالم للأندية.

قائد شرطة باراجواي، والتر فاسكيز، عرض خدماته أيضا على « كونميبول » من أجل حل أزمة المباراة.

وأكد أنهم يمتلكون ملعبين جاهزين لاستضافة المباراة، وهما نيوفا أولا، وديفينسوريس ديل تشاكو.

جدير بالذكر أن مباراة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي 2/2 على ملعب « لا بومبونيرا »، معقل بوكا جونيورز.

L’article حرب « البوكا والريفر ».. 5 دول مرشحة لاستضافة السوبر كلاسيكو est apparu en premier sur فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0