جمعية توزع ستة ملايين واق ذكري لمحاربة السيدا

أفادت جمعية محاربة السيدا أن عدد المغاربة الذين يجهلون اصابتهم بداء المناعة المكتسب “السيدا” يبلغ نسبة 28 في المائة، وفي المقابل، تقول وزارة الصحة أن نسبة المغاربة الذين يجهلون إصابتهم بهذا الداء يبلغ 20 في المائة.
وكشفت الجمعية ذاتها أنه في إطار الدور التحسيسي الذي تقوم به للحد من انتشار ظاهرة السيدا في المغرب، عملت خلال سنة 2017، على توزيع ستة ملايين واق ذكري، على الشباب والرجال بصفة عامة، وذلك من أجل تحسيسهم بضرورة أخذ الاحتياطات في العلاقات الجنسية لمنع الاصابة بداء المناعة المكتسب.
وتأتي هذه المبادرة التي تقوم بها الجمعية المذكور بالموازاة مع الحملة التي تقوم بها وزارة الصحة منذ مدة وتتمثل في الكشف عن فيروس الداء، وهي الحملة التي يرتقب أن تنتهي بعد غد الجمعة.
وبعد انتهاء هذه الملة التي أطلقتها وزارة الصحة، يرتقب أن تكون الوزارة قد عملت على فحص 200 ألف شخص، ممن يحتمل تعرضهم للفيروس، ويتم استهداف بالدرجة الأولى النساء الحوامل، والأطفال والشباب ومختلف الفئات التي يرجح أن يكونوا مصابين بهذا الداء بحكم علاقاتهم الجنسية.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0