جريمة مرت عليها 18 سنة..قتل الحاكم الجماعي لسيدي العايدي- الحلقة 4-  

” اكتسبت جريمة قتل  الحاكم الجماعي لسيدي العايدي  الفقيد أحمد نبيه   شهرة عالمية  باعتبارها أول جريمة مغربية  يوضع لها موقع  على الانترنيت  www.assassinat.info  كما تم  تداولها بكل من البرلمان الاروبي و الكونغرس الامريكي و شهدت تدخل  رؤساء دول كبرى من أجل الوصول على الجناة  و تقديمهم للمحاكمة، كما أنها  اول جريمة تستخدم  تقنيات علمية  حديثة لكشف تفاصيلها.  من خلال هذه الحلقات نتابع  التفاصيل الكاملة لجريمة تأبى النسيان رغم مرور 18 سنة على وقوعها”.

استدعاء الصيدلي للتحقيق

ما دفع عناصر الدرك الملكي لاستدعاء الصيدلي للمثول بين يديها والإجابة على أسئلة عالقة عدة معطيان جديدين طفيا على السطح الأول إفادة كاتب الحاكم بكون أحمد نبيه  هذا الأخير قد تلقى أياما قبل قتله زيارة الصيدلي  وأنه دار بين الاثنين نقاش ساخن المعطي الثاني  يتجلى في كون الصيدلي حل ضيفا على مخفر الشرطة بخصوص قضية تزوير عقد بيع عرفي وهي القضية التي كان الحاكم يساند ضحيتها .مصادفة غريبة بل مريبة في أعين المحققين.

استجاب الصيدلي للاستدعاء الموجه إليه،  بياناته الشخصية تفيد أنه من مواليد 1954 بسطات يقيم بالدار البيضاء صيدلي وأب لطفلين.

استعرض بأدق التفاصيل برنامجه ليوم 23 يوليوز 2000 حيث حل بسطات رفقة ابنته وقضى بمعيتها الليلة بمنزل والدته أكد مثوله أمام محققي الشرطة القضائية بسطات وإجابته عن أسئلتهم حول واقعة التزوير ثم حضوره لجمع للنهضة الرياضية السطاتية باعتباره خليفة رئيس فرع كرة القدم بعدها غادر صوب مدينة البيضاء وأدلى بقائمة بأسماء أشخاص رافقوه في الرحلة أو إلتقاهم سواء بالدار البيضاء سطات وسيدي العايدي.

أما عن قضية مقتل الحاكم فلم يعلم بالواقعة إلا صباح 25 يوليوز في العاشرة والربع صباحا عندما أخبره أخوه بذلك توجه إلى سطات وأرشده دركيو المرور إلى مسرح الجريمة حيث وقف  على  عملية  غسل السيارة و طمس معالم الجريمة  ومنه انتقل إلى مستشفى الحسن الثاني نفى أن يكون قد منع زوجة الحاكم من رؤية جثة  زوجها كما أنكر محاولته حضور واقعة التشريح أو تدخله لدى قائد المزامزة لاستصدار شهادة الوفاة.

كما نفى أن تكون بينه وبين الحاكم عداوة بل على العكس من ذلك وخلافا لما صرح به الكل فهو يكن للضحية كل المحبة والتقدير ويحرص على زيارته في المناسبات الدينية و هو  ما كذبته لاحقا  خرجاته الإعلامية.

وبخصوص زيارته لمكتب الحاكم الكائن بجماعة سيدي العايدي أكد الواقعة. أما عن مضمون اللقاء فقد أكد للمحققين أنه كان بهدف تسهيل تقرير قنوات الصرف الصحي لفائدة مقاول باعتبار المشروع سيمر من أرض في ملكية زوجة الحاكم وعد هذا الأخير بالتدخل لدى زوجته لتسهيل المأمورية لكن ما أثار استغراب المحققين تصريحات للصيدلي تفيد بأن أحمد نبيه استغل هذا اللقاء ليشكو لقريبه الصيدلي ممارسة إحدى بنات الحاكم لرياضة ركوب الخيل في مدينة محافظة كسطات وامتهان ابن آخر لمهنة طب النساء عوض مساعدة الوالد في أشغال الفلاحة.

تصريحات كانت الغاية منها إلهاء المحققين في مسارات مغلقة ستشكل مضيعة للجهد والوقت. في ظل ضغط كبير كان يمارس على عناصر الدرك للوصول للجناة.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0