توقيف حقوقي بسد قضائي في أكادير و”الجمعية” تعبّر عن قلقها من أن يكون ماتعرض له بسبب مواقفه


كشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع إمنتانوت إقليم شيشاوة، عن توقيف أحد أعضائها أول أمس الأحد بالسد القضائي بمدخل مدينة أكادير بينما كان متوجهاً إليها من الصويرة، معبرةً عن قلقها من أن يكون اعتقاله بسبب نشاطه الحقوقي.

وجاء في بلاغ للجمعية توصل “الأول” بنسخة منه: “يتابع فرع الجمعية بقلق واهتمام اعتقال الرفيق عبد الباسط سباع عضو فرع الجمعية بإمنتانوت إقليم شيشاوة يوم الأحد 25 دجنبر 2022 على مستوى السد القضائي بمدخل مدينة أكادير متوجها إليها من مدينة الصويرة. وظل بمخفر الشرطة بولاية الأمن هناك حيث تابع فرع أكادير للجمعية وبتواصل معه وضعيته ، إلى أن تم ترحيله مساء الإثنين 26 دجنبر 2022 الى ولاية أمن الصويرة”.

وأضاف البلاغ، “ومن المرجح أن سبب اعتقاله- حسب إفادة مصدر من عائلته-: “تدوينات” قديمة على حسابه الفايسبوكي. وذلك في سياق القمع والتضييق الذي طال حرية الرأي والتعبير خاصة على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي، كما طال الإطارات الديموقراطية”.

وعبر مكتب فرع الجمعية عن “استغرابه لعدم توجيه استدعاء له في مكان إقامته المعروف، بدل مذكرة بحث، وعن خشيته أن يكون سبب الاعتقال نشاطه الحقوقي والديموقراطي، يعلن: تضامنه مع الرفيق عبد الباسط ومؤازرته له من أجل التمتع بكافة حقوقه وعلى رأسها البراءة إلى أن يثبت العكس ،كما تنص على ذلك المواثيق الدولية لحقوق الانسان وما يلائمها من القانون المغربي”.

التعليقات على توقيف حقوقي بسد قضائي في أكادير و”الجمعية” تعبّر عن قلقها من أن يكون ماتعرض له بسبب مواقفه مغلقة



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0