تفاصيل إطلاق قاض بمكناس الرصاص على منزل أصهاره

فاس: رضا حمد الله

حصلت “الجريدة 24” على معلومات مثيرة وجديدة خاصة باتهام نائب لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة، بإطلاق الرصاص الأحد، على منزل أصهاره قرب فندق معروف بحي مارجان بمدينة مكناس، دون أن يصيب أحدا منهم.

واتضح إطلاق سراح المسؤول القضائي ومتابعته في حالة سراح في ملف ضبطي عادي، لتوفره على ضمانات قانونية للحضور وبينها منصبه ووظيفته وسكناه القارة واستعداده للمثول أمام المحكمة في أي وقت.
وأشارت المصادر إلى وجود لبس وغموض يلف هذه القضية التي استنفرت المصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا فيها، قبل إيقاف المسؤول القضائي وإحالته على الوكيل العام الذي له اختصاص استنطاقه بالنظر لرتبته.
وأوضحت أن تناقضات همت تصريحات مدلى بها، دون أن تتضح الرؤية حول ظروف اتهامه بإطلاق الرصاص بشكل عشوائي على منزل أصهاره المتنازع معهم، قبل محاصرته وإحكام السيطرة عليه واعتقاله.
وأشارت إلى أن القاضي الذي كان نزيل فندق مجاور لسكنى أصهاره، أطلق 3 رصاصات من بندقية صيد مرخصة قانونا، على المنزل، دون أن يصيب أحدا، مؤكدة حجز مصالح الأمن نحو 36 رصاصة والسلاح المستعمل.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0