بايتاس: وزارة السياحة استعانت بـ”مؤثرين” للترويج لـ”فرصة” لأن معظم الشباب “من سكان الفضاء الأزرق”


قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ردّ له على الانتقادات التي رافقت اعتماد وزارة السياحة على وجوه معروفة في “فيسبوك” و”انستغرام”، بأن موضوع فرصة هو موضوع موجه للشباب، وبأن معظم هؤلاء الشباب “من سكان الفضاء الأزرق، وهذا هو سبب هذا الانفتاح”.

وأشار بايتاس خلال ردّه على أسئلة الصحافيين في الندوة الأسبوعية للناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، إلى أن تدبير ملف “فرصة” على المستوى الحكماتي والقانوني هو “تدبير جيد”، مشيرا إلى أن الميزانية الموضوعة لمسألة التواصل في هذا البرنامج “لم يتم وضعها بشكل اعتباطي بل بناءا عن دراسة”.

يذكر أن استضافة مجموعة من النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، للترويج لبرنامج “فرصة” الحكومي، أثار جدلا وانتقادات، على غرار الجدل الذي أثاره استدعاء وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، لمن يطلق عليهم بـ”المؤثرين” خلال اجتماع لمناقشة موضوع الارتقاء بالمدرسة العمومية.

واستعانت الحكومة بوجوه من عالم “أنستغرام” للترويج لمشروعها الذي خصصت له غلافا ماليا يفوق مليار درهم ويستهدف حاملي المشاريع في جميع القطاعات. وقد أطلقت عليهم وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني والاجتماعي فاطمة الزهراء عمور، وهي ترحب بهم “سفراء برنامج فرصة” ووضعت على عاتقهم مسؤولية إنجاحه، الأمر الذي جرّ على حكومة عزيز أخنوش وابلا من الانتقادات.

وعاب عدد من المنتقدين لجوء الحكومة في كل مناسبة إلى “صناع المحتوى”، واعتبروا ذلك تطاولا على دور وسائل الإعلام الوطنية بمختلف أشكالها وتجاوزا لأدوات الإخبار التقليدية، رافضين هذا التوجه الجديد الذي أصبح شعار المرحلة في تدبير الشأن العام المغربي.

 



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0