بايتاس: الطلبة العائدين من أوكرانيا “ماشي وليدات لفشوش” وهم ضحايا أزمة والحكومة ستقف بجانبهم


شدد مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب، هم أبناء المغاربة، وليسوا “وليدات لفشوش ماباغينش يقراو، هم ضحايا أزمة وقعت في بلد والحكومة يجب أن تكون بجانبهم”.

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أن الحكومة اشتغلت على هذا الملف، وقامت بتسجيل الطلبة، وتتوفر الآن على معطيات حولهم، وبأنها بدأت في المرحلة الثانية، وهي استلام الملفات بشكل مباشر، وبأن هناك مجموعة كبيرة من الخيارات، فيها ما هو داخلي وما هو خارجي.

وتابع الوزير بأن الطلبة بدأوا في الدراسة عن بعد الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أن هذا خفف قليلا على الحكومة، مضيفا “كنا هازين الهم باش ما توقف الدراسة ديالهم، بداو كيرجعوا للدراسة، لكن ماشي مائة في المائة”.

كما قال الوزير بأن الحكومة “لها تصور بخصوص هذا الموضوع، لكن تستمع وتتابع التطورات في القادم من الأيام، وستقوم بتدخل مهم”.



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0