الوداد في الصدارة و​المغرب الفاسي يعمق جراح الحسيمة

فاز فريق المغرب الفاسي على ضيفه شباب الريف الحسيمي بهدفين مقابل هدف في مباراة قمة أسفل ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الأول في كرة القدم، التي جمعت بينهما مساء أمس الأحد على أرضية ملعب المركب الرياضي بفاس، برسم الدورة العشرين.
وسجل هدفي الفريق الفاسي كل من وسام البركة وأنس التكناوتي على التوالي في الدقيقتين 26 و79، فيما كان اللاعب عبد الصمد لمباركي وراء الهدف الوحيد للفريق الحسيمي في الدقيقة 21 عن طريق ضربة جزاء.
وأنعش فريق العاصمة العلمية عقب هذا الفوز، وهو الرابع مقابل تسعة تعادلات وسبع هزائم، آماله في الهروب من الهبوط حيث رفع رصيده إلى 21 نقطة وارتقى إلى المركز 13 بفارق نقطتين أمام فريق شباب الريف الحسيمي، الذي تجمد رصيده بعد هذه الخسارة التاسعة في الموسم مقابل أربعة انتصارات وسبعة تعادلات عند 19 نقطة وتراجع إلى المركز ال14.
وكان فريق شباب أطلس خنيفرة، المحتل للمركز ما قبل الأخير، قد مني في وقت سابق أمس بالخسارة رقم 12 في الموسم مقابل خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات أمام ضيفه أولمبيك خريبكة بهدفين للمالي مامادو كوندو (د 41) ونجيب كوميا (د 83) مقابل هدف للاعب أحمد السحمودي (د 62 ض ج).
وتجمد رصيد الفريق الزياني عند 18 نقطة وظل في المركز ما قبل الأخير بفارق نقطة واحدة خلف فريق شباب الريف الحسمي وبنقطتين أمام فريق اتحاد الخميسات الأخير ب16 نقطة، والذي تعرض للهزيمة اليوم أيضا بالرباط أمام اتحاد الفتح الرياضي بهدف للغامبي يوسوفا نجي في الدقيقة 65.
وإلى جانب فريق المغرب الفاسي، يمكن اعتبار فريق النادي القنيطري مستفيدا من مخلفات هذه الدورة بعدما نجح أمس السبت في تحقيق فوز ثمين على ضيفه النهضة البركانية بهدف للاعبه عادل المسكيني (د 57) رافعا رصيده إلى 22 نقطة في المركز الثاني عشر.
وعلى مستوى صدارة الترتيب، انفرد فريق الوداد البيضاوي من جديد بالمركز الأول عقب فوزه الكبير أول الجمعة بالدار البيضاء على شريكه السابق فريق الكوكب المراكشي برباعية نظيفة وقعها كل من الغابوني مالك إيفونا (د 19 و71 و74 ض ج) والإيفواري باكاري كوني (د 62).
ورفع الفريق البيضاوي، الذي حقق فوزه التاسع في الموسم مقابل تسعة تعادلات وهزيمتين، رصيده إلى 36 نقطة بفارق نقطتين أمام فريق أولمبيك خريبكة (الثاني ب34 نقطة) وبفارق ثلاث نقاط أمام الفريق المراكشي، الذي تراجع إلى المركز الرابع (33 نقطة) بعدما مني بخسارته السابعة مقابل عشرة انتصارات وثلاثة تعادلات.
ومن بين أبرز المستفيدين من الدورة العشرين، هناك فريق اتحاد الفتح الرياضي، التي ارتقى إلى المركز الثالث برصيد 33 نقطة بفارق الأهداف أمام الكوكب المراكشي، إلى جانب فريق المغرب التطواني العائد من أكادير بفوز ثمين على حساب الحسنية بهدفين لرفيق عبد الصمد (20) ومحسن ياجور (د 68) مقابل هدف لنور الدين الكرش (د 24)، ما أهله إلى الارتقاء إلى المركز الخامس برصيد 31 نقطة مع فريق الدفاع الحسني الجديدي المتعادل على أرضه مع الجيش الملكي بدون أهداف.
علما بأن لفريق مدينة “الحمامة البيضاء” مباراة مؤجلة عن الدورة ال19 سيخوضها الأربعاء المقبل بتطوان أمام فريق أولمبيك آسفي.
وتميزت الدورة العشرين بارتفاع ملحوظ لعدد الأهداف المسجلة (17) بالمقارنة مع الدورة الماضية (12)، مع عدم الإعلان عن أي حالة طرد، إضافة إلى تألق المحترف الغابوني مالك إيفونا (الوداد البيضاوي) بتوقيعه ثلاثة أهداف (هاتريك) انفرد بفضلها بصدارة ترتيب هدافي البطولة الاحترافية برصيد 11 هدفا، وفك بالتالي الشراكة التي كانت تجمعه بالمهدي النغمي (الجيش الملكي) ومحسن ياجور (المغرب التطواني) صاحبي المركز الثاني بثمانية أهداف.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0