المقصيون من خارج السلم غاضبون من وزارة امزازي

قررت “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم”، خوض إضراب وطني يوم الخميس 3 يناير المقبل.

و دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات كل الشغيلة التربوية إلى حمل الشارات الحمراء يوم الخميس 27 دجنبر الجاري.
وشددت التنسيقية في بيان صادر عن مجلسها الوطني الذي انعقد الأحد الماضي بمدينة مراكش، على ضرورة الحضور الفعلي والمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية الوطنية المقررة يوم الإضراب، أمام مقر مديرية الموارد البشرية بمدينة العرفان بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.وأكد  المجلس الوطني  على  ضرورة   تعاطي الوزارة  للملف المطلبي للشغيلة “رد الاعتبار لكافة الشغيلة التعليمية عبر الاستجابة الفورية لكل مطالبها، وعلى رأسها مطلب تحسين الشروط والظروف المادية والمعنوية والاجتماعية والاقتصادية، وبإنصاف أسرة التربية والتعليم ورفع الحيف المتمثل في إقصاء شرائح واسعة من الترقية إلى خارج السلم عبر سن نظام أساسي عادل ومنصف يروم تجاوز كل النواقص والاختلالات”.

وأوضح  ذات البيان، أن “التنسيقية الوطنية مفتوحة في وجه كل الفئات التعليمية المقصية من حق الترقية بما فيها المرتبين في الدرجتين الثانية والثالثة، وبالتالي فهي معنية بالمحطات النضالية التي تدعو لها التنسيقية”، داعيا كل التنسيقيات الوطنية لكل الفئات التعليمية إلى “رص الصفوف وتحقيق الوحدة النضالية وتوحيد المعركة والمحطات المقبلة عبر تسطير ملف مطلبي وبرنامج نضالي موحدين”.وطالب المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية المقصيين من خارج السلم، الوزارة بتعديل النظام الأساسي بما يستجيب لمطالب الشغيلة التعليمية عبر حذف السلم التاسع، وترقية من وصفهم بـ”معتقلي الزنزانة 9 وضحايا النظامين وحاملي الشهادات”، وإدماج الأساتذة الذين “فرض عليهم التعاقد” ضمن أسلاك الوظيفة العمومية.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0