المدرسة الحسنية للأشغال العمومية ستكرم مبدعي صناعة تقليدية

يعتبر المشروع الثقافي للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية من اهم المشاريع التي يقوم بها الطالب المهندس حيث تقوم كل مجموعة مكونة من عشرة افراد باختيار هدف ذو طابع ثقافي في بداية العام الدراسي وتعمل جاهدة على جعله حقيقة معاشة في نهايته.
نحن باعتبارنا مواطنين مغاربة اولا اردنا تسليط الضوء على جزء لا يتجزأ من الثقافة المغربية و هو الصناعة التقليدية التي رغم ما تعكسه من اصالة و شموخ يتسم به الثرات المغربي الا انه قل الحديث عنها وتم تناسيها خصوصا في صفوف الشباب الذين سحبهم تيار ما يسمر بالحداثة وذلك عبر تنظيم يوم داخل حرم المؤسسة تحت عنوان عين على الصناعة التقليدية
يهدف يومنا هذا الى تكريم الصناعة و الصانع المغربيين وتعزيز علاقتها بالشباب المغربي وذلك عن طريق تنظيم عدة انشطة نستهلها بمناظرة تحت عنوان الصناعة التقليدية و الشباب بالموازاة مع ورشات ومسابقات وعرض للقفطان المغربي .
لكل من يرغب في خوض غمار هذه التجربة التي ستمنحه فرصة الغوص في ثراء ثقافته المغربية نضرب لكم موعدا يوم السابع عشر من الشهر الجاري بالمدرسة الحسنية للأشغال العمومية .

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0