القاتل الصامت كاد يودي بحياة 48 تلميذة بتازة

فاس: رضا حمد الله

فتحت الضابطة القضائية بتازة، تحقيقا في أسباب وظروف تسمم 48 تلميذا وتلميذة بمدرسة بني مرين بحي القدس بالمدينة، في ثاني حادث بعد حادث مماثل شهدته المؤسسة نفسها في العام الماضي.

وفوجئت الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، بحالات وأعراض التسمم بادية على التلاميذ صباح الثلاثاء، قبل نقلهم وأستاذة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بالمدينة، لتلقي العلاج اللازم.

وتدخلت فعاليات حقوقية على الخط وفتحت تحقيقا في الموضوع منتدبة ممثلين عنها إلى المؤسسة لمعرفة أسباب الحادث وسر تكراره وما إذا كان لمعمل مجاور للمؤسسة علاقة بهذا التسمم المجهول الأسباب.

وذكر فرع تازة للجمعية المغربية لحقوق الانسان بتازة استنادا إلى مصادر من داخل المستشفى، أن هذه الاغماءات ناتجة عن تسرب  غاز البوطان من وحدة تعبئة قنينات الغاز موجودة بالحي والمدرسة التي عاشت المشكل نفسه قبل سنة.

وعبر الفرع عن قلقه الشديد أمام تكرار هذه المأساة، معلنا تضامنه مع عائلات الضحايا، مطالبا السلطات الإقليمية بالتدخل العاجل لمعالجة هذا المشكل بشكل جدي حفاظا  على أرواح التلاميذ والأساتذة العاملين بالمؤسسة.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0