الصويرة تستعد الدورة الرابعة عشر لاحتضان «ربيع الأليزي»

إسماعيل بوزار

تحل الدورة الرابعة عشر المهرجان ربيع موسيقى الأليزي، يوم 24 أبريل المقبل بمدينة الصويرة، حاملة نسائم فن يرتقي بالذوق الإنساني، جوهره موسيقى الصالونات المفعمة بأجواء كلاسيكية، حيث تستقبل هذه السنة أسماء وازنة تحمل مشعل هذا الفن بالمغرب وفي الخارج. فما بين24 و27 أبريل المقبل ، تستقبل مدينة الصويرة، وعلى دأبها، دورة جديدة من مهرجان الموسيقى الكلاسيكية، التي تنظمها جمعية الصويرة موكادور، ضمن فضاءات دار الصويري والرابطة الفرنسية المغربية بالصويرة ، يسطع فيها نجم مواهب شابة وأخرى أثبتت وجودها على ساحة موسيقى الصالونات. ويفتتح ربيع موسيقى الأليزي هذه السنة بحفل تضم عازفين عالميين على آلات الشيلو والبيانو والكمان (الثلاثي كلير ديزيرت، باتريس ناروزا و يوفان ماركوفيتش)، تليها سهرتان بادختان للجوق السمفوني المغربي، ومشاركة متميزة للشابين حسناء بناني ورضا بناني، اللذين هما من اكتشاف المهرجان منذ طفولتهما الباكرة. مما سيجعل لقاء هذه السنة نوعا من انتصار التلميذ على الأستاذ، أو تعمق صداقتهما إنسانيا وفنيا، لأن الجناح صار صنو الجناح في العزف والدربة والفنية العالية.

تعرف هذه الدورة تشكل دعوة للتأمل في علاقة المسار الإبداعي الحميمي بين الأستاذ والتلميذ وانسجامه مع هذه اللغة الكونية المتميزة. وأشارت إلى أن هذا المهرجان الفريد، الذي يتقاطر عليه المولعون بهذا اللون الموسيقي، يضع الموسيقى الكلاسيكية بين أيدي الجمهور الواسع من أجل اقتسام لحظات من الموسيقى والشعر.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0