الحكم بالسجن سنة نافذة على “مي نعيمة”

قضت المحكمة اليوم الجمعة بالسجن سنة حبسا نافذة صاحبة القناة الشهيرة “مي نعيمة”، بالسجن سنة واحدة نافذة ، بعد نشرها شريط فيديو حول وباء كورونا يمس بالنظام العام ويحرض على العصيان.

اعتقال “اليوتوبر” “مي نعيمة”، البالغة من العمر 48 سنة، بفاس، من قبل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، كان بناء على أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، للتحقيق معها حول أفعالها الإجرامية الخطيرة.

النيابة العامة تلق شكايات تقدم بها عدد من المواطنين يشتكون فيها من صاحبة قناة “مي نعيمة”، بعد نشرها لشريط فيديو تنفي فيه وجود فيروس كورونا المستجد، إذ أعلنت عزمها الخروج إلى الشارع وملامسة أيادي أقاربها والتسوق بشكل عاد، وبأنها لا تخشى هذا المرض الذي تحول إلى وباء عالمي، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي أسفر عن اعتقالها.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0