الجماعات المحلية بدون موظفين بعد عطلة عيد المولد

يعتزم موظفو الجماعات المحلية، خوض إضراب وطني، يوم الخميس 29 نونبر الجاري تنديدا بعدم التجاوب مع ملفهم المطلبي.

وأكدت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، في بلاغ توصلت ” الجريدة24″ بنسخة منه ، أن إضرابا وطنيا سيشل حركة الجماعات بمختلف أقاليم المملكة، انطلاقا من يوم 29 نونبر الحالي، ل”لضغط على وزارة الداخلية، قصد التجاوب مع مطالبها في أقرب وقت”.

وأضاف المصدر ذاته أن الجامعة المذكورة تعتزم تنظيم وقفات احتجاجية عديدة ستنظم خلال يوم الإضراب، أمام مقرات عمل الموظفين المنتمين للاتحاد المغربي للشغل.

وحسب ذات المصدر فإن موظفو الجماعات، لا زالوا ينتظرون الرفع في الأجور، وفتح وزارة الداخلية، لحوار جدي معهم يمكنهم من الاستفادة من مجموعة من الحقوق، والتعجيل بحذف السلم 7 في مسار الترقي، وإخراج المراسيم والقوانين المنظمة لشروط وشكليات التعيين في المسؤوليات والتعويضات عن المهام والمسؤولية.

وطالبت الجامعة في ذات البلاغ، الوزارة الوصية، بالتراجع عن مجموعة من القرارات الصادرة في حق بعض الموظفين، والتي تصفها ب “غير المنصفة”.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0