الجامعة ترفض مقترح المغرب التطواني وتؤكد رسميا نزوله للقسم الوطني الثاني

أعلن المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم السبت، عن رفضه للمقترح الذي نقدم به فريق المغرب التطواني بخصوص زيادة عدد الأندية في القسم الوطني الأول.

وقدمت اللجنة التي تم تكوينها لإعداد دراسة حول الملتمس الذي رفعه فريق المغرب التطواني للرفع من أندية البطولة الإحترافية  من 16 إلى 18 فريقا، تقريرا إلى المكتب المديري للجامعة أخدا بعين الاعتبار الجانب القانوني والتقني والمالي.  

وأكدت اللجنة أنه من الجانب القانوني، فقد استندت في قرارها على المادتين 56و57 من قانون المسابقات الذي ينص على عدم تغيير اي نظام في البطولة الا في بداية الموسم مع دراسته والمصادقة عليه من طرف المكتب المديري وفي جمع عام استثنائي.

أما من الجانب التقني، فقد أقرت اللجنة بضرورة تأطير رياضي جديد للاندية الاحترافية يأخذ بعين الاعتبار مدى تحمل اللاعب لعدد اكثر من المباريات في موسم رياضي واحد، مقدمة مشروعا للوصول إلى هذه الغاية بعد 3 سنوات، تشرف عليه الادارة التقنية لتطوير الاداء التقني في فئات اقل من 15 و17 و19 و21 سنة مع مواكبة ادارية ومالية من طرف الجامعة الملكية المغرية لكرة القدم.

ومن الناحية المالية خلصت اللجنة الى ان الزيادة في عدد الفرق يتطلب اجراء عدد اكبر من المباريات وزيادة مصاريف اكثر في جميع متطلبات الممارسة في ظل عدم الزيادة في الموارد المالية في غياب الحضور الجماهيري وضعف السوق الإعلاني والتسويقي في ظل جائحة كورونا التي يعيشها العالم حاليا.

وبهذا أعلنت الجامعة استمرار منافسات البطولة الوطنية الاحترافية للموسم المقبل ب 16 فريقا .

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0