التوقيع على مخطط العمل المشترك بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل ووكالات الأمم المتحدة بالمغرب


ترأس وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد اليوم الثلاثاء بالرباط، مراسيم توقيع مخطط العمل المشترك بين الوزارة ووكالات الأمم المتحدة بالمغرب.

وحسب بلاغ للوزارة توصل “الأول” بنسخة منه، يهدف هذا المخطط، إلى تعزيز التعاون المشترك بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل ومختلف وكالات الأمم المتحدة بالمغرب، انطلاقا من أهمية التعاون متعدد الأطراف والذي يعد من التوجهات الأساسية للسياسية الخارجية للمملكة تحت القيادة الملكية.

وفي هذا الصدد، أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل المهدي بنسعيد، أن التعاون الدولي متعدد الأطراف يساهم في تطوير عدد من المشاريع الهامة، وهو ما تشتغل عليه الوزارة والتي أخذت على عاتقها خلق ديناميكية جديدة لا سيما في مجال ادماج الشباب في المجال الاقتصادي والمقاولاتي.

وأضاف بنسعيد بأن إشكالية الشباب تتلخص اليوم في التشغيل، وهذا ما يحتم إيجاد فرص جديدة للشباب ومن هذا المنطلق، فإن الوزارة اشتغلت على مهن جديدة منها ألعاب الفيديو لما لها من أهمية في السوق الاقتصادية الدولية، كما أن الالتقائية داخل الحكومة تجعل من العمل يسير بشكل ميسر لضمان هذا الاندماج لفائدة فئة مهمة من المجتمع المغربي.

وسيتم بموجب هذا المخطط، تقوية الآليات الاستراتيجية لتدعيم العلاقات البناءة والمثمرة مع المنظمات الاقليمية والدولية ودعم قدرات قطاعات الشباب والثقافة والتواصل المؤسساتية والتقنية، بالإضافة إلى إنجاز مشاريع نموذجية بمختلف مناطق المملكة.

وبخصوص مضامين مخطط العمل، فيهم دعم الجيل الجديد لدور الشباب وتحليل وضعية الشباب المغربي إضافة إلى دعم قدرات الشباب في مجال المقاولة والابتكار.

ويضم هذا المخطط، بالإضافة إلى وزارة الشباب والثقافة والتواصل كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNPD بالمغرب و صندوق الأمم المتحدة للسكنى بالمغرب، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) بالمغرب و مكتب اليونيسكو بالمنطقة المغاربية.



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0