البوليساريو تطالب الأوروبيين برفض الشراكة الفلاحية مع المغرب

دعت جبهة البوليساريو الانفصالية الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية إلى رفض مقترح المفوضية الأوروبية القاضي بإعادة التفاوض بشأن اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

واستبقت الجبهة الانفصالية قرار مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي سيصدر اليوم الاثنين حول اقتراح المفوضية الأوروبية بشأن مراجعة اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، خاصة ما تعلق بالمنتجات التي تصدر من الأقاليم الجنوبية، إذ اعتبرت أن ذلك “ستكون له من عواقب قانونية وسياسية خطيرة بالنسبة لمسألة الصحراء”.

وشددت الجبهة في رسالة إلى دول الاتحاد الأوروبي وفق ما نقلته “هسبريس”، على أن اقتراح المفوضية من شأنه أيضا “تقويض جهود الأمم المتحدة الرامية إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو بدينامية جديدة وروح جديدة، كما دعا إليها مؤخرا مجلس الأمن الأممي”.

الجبهة بقيادة إبراهيم غالي أدانت الاقتراح، مشيرة إلى أنه في حال ما أقره مجلس الاتحاد الأوروبي فإنه “سيشكل انتهاكا لكل من حكم محكمة الاتحاد الأوروبي والمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

ولوحت جبهة البوليساريو باللجوء إلى المحكمة بموجب القانون الأوروبي والقانون الدولي، للدفاع عن المصالح العليا لـ”شعب الصحراء” و”سيادته على موارده الطبيعية والسلامة الإقليمية”.

وحسب المصدر نفسه فقد أكدت الجبهة أن “المغرب لا يمكنه إبرام اتفاقات دولية تنطبق على أراضي الصحراء، ولا يمكنه أن يوقع اتفاقا خارج حدوده”.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0