الاتحاد الاشتراكي يترصد ابن كيران ويحصي أخطاءه في فيديوهات موثقة

حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يترصد أخطاء رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، إذ هو بصدد تجميع وتوثيق كل ممارسات وأقوال ابن كيران، خلال 26 شهرا منذ تحمله مسؤولية قيادة الحكومة.

وقال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الوردة، خلال لقاء إعلامي، صباح اليوم الثلاثاء، إن عبد الإله ابن كيران، أسس لاختلال في موازين القوى بين الحكومة والمعارضة، إذ أن خطاباته لا تمت للعملية السياسية الحقة بصلة.

ووفق لشكر، فإن ابن كيران يمثل سابقة بين رؤساء الحكومات الذين تعاقبوا في المغرب، محيلا على أن جلسات المساءلة الشهرية التي كانت تدور تحت قبة البرلمان أضحت تشكل سلبية تضر بالخيار الديمقراطي الذي اعتمدته المملكة.

وأشار لشكر إلى أن المعجم السياسي لرئيس الحكومة، يتكون من أوصاف قدحية مثل “الشفارة والفاسدين” وتطال معارضيه ممن لا يقاسمونه نفس الآراء والتوجهات.

وأفاد المتحدث، بأن هناك عمل لتجميع كل ما قام به ابن كيران، خلال فترة رئاسته الحكومة والمقدرة بـ26 شهرا، محيلا على أن النتيجة ستكون حكما بكون الموثق “فظيع”.

وقال لشكر، خلال ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، إن من بين الموثق كيف أن نوابا كانوا منتمين إلى حزب الأصالة والمعاصرة كانوا يوصفون بالشياطين، قبل ان يتغيروا إلى ملائكة حسب وصف ابن كيران بمجرد التحاقهم بحزب العدالة والتنمية.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0