الأمير مولاي إسماعيل يهتم بالأغاني المغربية

 

تناولت بعض المجلات المغربيه ومواقع التواصل الأجتماعي خبر اهتمام الامير مولاي اسماعيل بالفن والأدب ووجود صديق كويتي شاعر ومنتج للأغاني المغربيه وعضو فعال في انتشار الدارجه المغربيه للعالم العربي وبعد مانشرة المجلة المغربيه وتداول الخبر هذا تم التعرف على هذا الشخص الذي يلازم الامير مولاي اسماعيل كثير من الأوقات ويأخذ في نصائحه ويستشيره كثيرا بما يقوم به من عمل كبير ومميز بحق الاغنيه المغربيه وهو الشاعر الكويتي سفير الاغنيه المغربيه مصعب العنزي ، الذي لديه اسهامات كبيره ونجاحات مقطوعه النظير بالوسط الفني العربي بأنتشار الدارجه المغربيه لكثير من الفنانين العرب ، ولا يخفى على الشارع المغربي ميول المرحوم الملك الحسن الثاني الذي كان يهتم كذالك بهذه الامور وكان داعم ومحب للأدب والفن بكل اشكاله فالأمير مولاي اسماعيل توارث منه هذا الاهتمام وحب الادب والفن والفنانين فالان يصاحبه هذا الشاعر المنتج الذي ينتج الاغاني المغربيه من شدة حبه للمغرب وللملك محمد السادس نصرة الله والذي كتب وانتج أول عمل وطني مغربي مهدى الى صاحب الجلالة بعنوان ” الله ينصر سيدنا ” والتي تغنت به الفنانه المعتزلة صوفيا مريخ وايضا أغنية الراية الحمرا التي تغنت بها الفنانه احلام وهذا الشئ بغير العادة حيث ان الفنانه احلام لا تغنى غير الخليجي وتغنت بفضل هذا الشاعر بالغناء بالدراجة المغربيه , فسفير الأغنية المغربيه مصعب العنزي علمنا من مصادر موثوقه انه يفعل ذالك من شدة عشه وحبه للمغرب وليس لديه اي مردود مادي مقابل ذالك الجهد والأنتاج المكلف فيستحق منا كصحفين ان نبحث عنه ونتابع اعماله شكرا” اياها الوسيم الرائع الامير مولاي اسماعيل لدعمك له ولفنوننا المغربيه فأنت الشبل من ذالك الأسد وانت امتداد لملكنا الراحل طيب الله ثراه الحسن الثاني

 

 

 

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0