ارتفاع أثمنة المحروقات.. فيدرالية اليسار بالبرلمان تدعو الحكومة للتدخل العاجل وإعادة تشغيل مصفاة “سامير”


دعا تحالف فدرالية اليسار بالبرلمان، الحكومة إلى إعادة التفكير في إعادة تشغيل مصفاة “سامير”، في ظل التقلبات التي يعرفها سوق البترول في العالم، معتبرا أنها “يمكنها أن تحد من صدمة أسعار المحروقات، حتى لا يبقى المغرب مرتهنا لتقلبات أسعار هذه المادة في الأسواق الدولية”.

وقالت فاطمة الزهراء التامني، البرلمانية عن تحالف فدرالية اليسار، في سؤال كتابي، وجهته لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، حول موضوع “الارتفاع المهول لأسعار المحروقات وضرورة اتخاذ إجراءات مستعجلة لحماية القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات، والحاجة لإعادة تشغيل مصفاة “سامير”، بأن ثمن المحروقات (بنزين- غازوال…) عرفت ارتفاعا مهولا وغير مسبوق حيث ناهز 15 درهما للتر الواحد في محطات التوزيع.

وذكرت البرلمانية بأن هذا يأتي بالموازاة مع ما وصفته بـ”موجة غلاء فاحش مس مختلف أثمان المواد الاستهلاكية والخدماتية، وهو ما يضرب القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، ويشكل ضغطا إضافيا على فئات وشرائح واسعة تعاني من تداعيات غلاء الأسعار، في ظل تنامي معدلات البطالة وفقدان العديد من مناصب الشغل وارتفاع مديونية الأسر، خاصة وأننا نعيش أجواء شهر رمضان الكريم بما يتطلبه من مصاريف إضافية”.

وساءلت البرلمانية عن حزب “الرسالة”، وزيرة الانتقال الطاقي حول الإجراءات المستعجلة التي تنوي اتخاذها للتخفيف من عبء ارتفاع أسعار المحروقات على المواطنين.

التعليقات على ارتفاع أثمنة المحروقات.. فيدرالية اليسار بالبرلمان تدعو الحكومة للتدخل العاجل وإعادة تشغيل مصفاة “سامير” مغلقة



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0