اختتام دورة تكوينية لفائدة مربيات و مربي التعليم الأولي بالخميسات

اختُتمت، يومه الجمعة 27 يناير الجاري، الورشات المفتوحة التي نظمتها الهيئة الوطنية للتربية و التكوين بالخميسات، و تحت إشراف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضية بالخميسات لتكوين المربيين و المربيات تحت شعار؛ “رفع كفاءة المربي من أجل تعليم أولي ذي جودة “.

و أشرف، على تأطير الدورات التكوينية على مدى ثلاثة أيام متواصلة ثلة من الأساتذة من قبيل الدكتور و المفتش التربوي محمد الخالدي و الأستاذة أزهار شهيد و الأستاذة فتيحة سيكري، و ذلك للمساهمة في تنمية المهارات التربوية و الرفع من القدرات لدى المربيات.

و ذكرت، فتيحة الحارثي رئيسة الهيئة الوطنية للتربية و التكوين أن الدورة التكوينية تهدف إلى الرفع من القدرات وكفاءات المربيات و المربيين وكذلك اكتساب مجموعة من الأنشطة الموازية المخصصة للأطفال لدعم قدراتهم الإبداعية لإنجاح الموسم الدراسي الحالي. كما نوّهت بالمجهودات الكبيرة التي تقدمها المربيات و المكتسبات التي حققتها أقسام التعليم الأولي بالخميسات و التي قطعت أشواطا كبيرة في مجال التعليم.

و اختُتم برنامج الدورة التكوينية بحفلٍ بهيجٍ تم خلاله توزيع مجموعة من الشواهد التقديرية و المشاركة في الورشات، و تزيع مجموعة من الوسائل البيداغوجية و الألعاب لفائدة أقسام التعليم الأولي التي تشرف عليها الهيئة، كما تخلل الحفل وصلات موسيقية و فنية.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0