احتجاج عمال وموظفي الجماعات المحلية بسوس ماسة

 أمينة المستاري

“لا لا للحوارات المهزلة، استقالات استشهادات تؤجج النضالات…” بهذه الشعارات خاض يوم أمس الخميس العمال والموظفون المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية بجهة سوس ماسة، المنضوون تحت لواء اجامعة الوطنية   وقفة احتجاجية أمام ولاية اكادير، تزامنا مع يوم اضراب قطاع الجماعات الترابية للمطالبة برفع الأجور ضمانا لعيش كريم، والتراجع الفوري عن القرار الجائر للاقتطاع من الأجر للموظفين/ات المضربين واحترام الحق في الإضراب.

وأدان المحتجون ما اعتبروه “انتهاك” الحق في الممارسة النقابية ببعض الجماعات الترابية ( جماعتي عين قيشر وبولنوار بإقليم خريبكة،جماعتي بركين والجماعة الحضرية والدائرة بإقليم جرسيف،جماعة سبت النابور بإقليم سيدي افني، واعتبرها المحتجون ” عدوانية” ضد المكاسب وحقوق الشغيلة الجماعية.

وطالب المحتجون بلقاء 14 مارس 2018 بالمديرية العامة للجماعات المحلية،  وحذف السلم السابع من الترقية، وإجراء امتحانات الترقية بالكفاءة المهنية كل أربع سنوات والترقية بالأقدمية كل ست سنوات والرفع من الكوطا الخاصة بهما…

ورفض المحتجون المراسيم والقوانين التراجعية خاصة منشور وزير الداخلية الخاص بالتعويض عن المسؤولية،مرسوم حركية الموظفين…مؤكديم في الوقت ذاته على دعم ضرورة تسوية وضعية حاملي الشهادات بما يتلائم وشهاداتهم.

واستنكر المحتجون تعرض الموظفين والموظفات للتحرش داخل مكاتبهم من طرف بعض المنتخبين رغم المخالفة الصريحة لهذا السلوك للميثاق الجماعي.

المصدر

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0