إعتداء وخوف.. هكذا يعيش أطر مصحة الضمان الإجتماعي بطنجة حالة رعب يومي

يعيش ممرضو ومستخدمو مصحة الضمان الاجتماعي بطنجة حالة من الرعب الحقيقي، وذلك بعد اضطرارهم للتنقل في منطقة خطرة عقب تراجع الادارة عن توفير التنقل وانعدام وسائل النقل بسبب حظر التجوال وضعف شبكة النقل بالمدينة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن هؤلاء يعشيون رعبا يوميا مع وصول وقت المغادرة، نظرا لخصوصية توقيت العمل بالمصحة وكذا تراجد هذه الاخيرة بمنطقة خطرة، وهو ما يهدد سلامتهم بشكل كبير.

وتسبب هذا الأمر في وقوع حوادث متفرقة لعدد من المستخدمين، حيث تعرض أحدهم مؤخرا للسرقة بواسطة السلاح الأبيض والإعتداء عليه من طرف جانحين، أثناء مغادرته للمصحة، كما تعاني المستخدمات من نفس الأمر.

وطالب هؤلاء بضرورة التدخل العاجل من أجل إعادة تخصيص وسائل نقل للمستخدمين والأطر، وذلك لحمايتهم من الأخطار التي يتعرضون لها بشكل متكرر.

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0