أول تعليق رسمي للمغرب على استدعاء زيلينسكي للسفيرة الأوكرانية بالرباط


قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في أول تعليق رسمي مغربي، على استدعاء الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، لسفيرة بلاده بالمغرب، أن الموقف المغربي “واضح جدا”.

وتابع الوزير خلال الندوة الأسبوعية للناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس، أن المملكة تتابع بشكل قلق التطورات المرتبطة بالحرب الدائرة في أوكرانيا، مجددا موقف المغرب بخصوص الدعم للوحدة الترابية لجميع الدول.

واستدعى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أمس الأربعاء، سفيري أوكرانيا لدى المغرب وجورجيا، مشيرا إلى أنهما “لم يفعلا ما يكفي” لإقناع هذين البلدين بدعم أوكرانيا ومعاقبة روسيا على الغزو.

وقال زيلينسكي في كلمة ليلية مساء الأربعاء: “مع كل الاحترام الواجب، إذا لم تكن هناك أسلحة، فلن تكون هناك عقوبات، ولن تكون هناك قيود على الأعمال التجارية الروسية، ثم من فضلكما ابحثا عن عمل آخر. أنا في انتظار نتائج ملموسة في الأيام المقبلة من عمل ممثلينا في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وإفريقيا”.

وأضاف زيلينسكي أيضا أنه يتوقع نتائج من الملحقين العسكريين لأوكرانيا في السفارات في الخارج.

وتابع قائلا: “الجبهة الدبلوماسية هي إحدى الجبهات الرئيسية” في معركة أوكرانيا لكسب الحرب ضد روسيا.

يذكر، أن موقف المغرب من الغزو الروسي لأوكرانيا، لم يتجاوز الدعوة إلى تعزيز التسوية السلمية للنزاعات، ورفض اللجوء إلى القوة، كما أنه لم يشارك في التصويت على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة موسكو.



Source link

أضف تعليقك

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

تعليقات

0